الاثنين، 29 ديسمبر، 2008

كلنا عزة..






][ .. كلنا غزة فلو ماتت غزة فلا خير فينا ولا عزة .. ][



إنا لله وإنا إليه راجعون ؛فيالله رفقك بأهل غزة لا مأوى ولا طعام وقتل وتشريد ..الدعاء الدعاء .. واقنتوا لهم ولا تنسوهم من دعواتكم ؛

اللهم لا تجعل لعدو طائرة في الجو إلا أسقطتها ، ولا دبابة في البر إلا فجرتها ، ولا بارجة في البحر إلا أغرقتها ..اللهم حنانيك بأهل غزة



اللهم إليك نشكو ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس اللهم إلى من تكلهمإلى بعيد يتجهمهم ، أم إلى عدو ملكته أمرهم ..

إن لم يكن بك عليهم غضب فلا نبالي ولكن عافيتك هي أوسع لنا نعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن يحل بنا غضبك ..أو يحل علينا سخطك ..






(( ... مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ ))



اللهم أسألك باسمك الأعظم ،، اللهم أسألك باسمك الأعظم إلا نصرتهم .. اللهم عجّل بانقشاع هذه الملمّة ،،

اللهم إن بني صهيون قد عاثوا وأفسدوا وطغوا في البلاد وتكبروا وتجبروا ..

اللهم مزّقهم كل ممزق ،، اللهم عليك بهم ،، اللهم اقصمهم وأرنا فيهم يوماً أسودا ..اللهم اجعلهم شذر مذر ..

اللهم عليك بهم فإنهم لايعجزونك _ سبحانك _ ،،اللهم أظهر لهم جبروتك وكبريائك .. اللهم أخذلهم وخالف بين قلوبهم وصفوفهم..



اللهم ألطف بعبادٍ قد أظناهم التشريد .. اللهم لطفك بنساء أُنهكت أعراضهم ..

اللهم لطفك بشيوخٍ ركّع .. اللهم لطفك بشبابٍ كُسرت شوكتهم ..اللهم لطفك بأطفال يتّموا .. وزوجاتٍ رمّلوا ..

اللهم أكشف الغمّة عن الإسلام والمسلمين .. اللهم اجعل لنا يداً في نصرتهم ..

اللهم طهّر المسجد الأقصى من أرجاسهم وأجسادهم النتنة .



اللهم أرزقنا صلاة في المسجد الأقصى والإسلام والمسلمين في قوّة ومنعة وتمكين وعزٍ لا يُمحى ..

اللهم تقبّل شهداءهم .. اللهم داوِ جرحاهم .. اللهم اجبر كسراهم ..اللهم احمل حافيهم ..

اللهم آوِ شريدهم .. اللهم أروِ عطشاهم ..اللهم إنك أرأف بهم منا .. بل وأرأف بهم منهم ..


اللهم تقبّل الدعاء يارب !!


-- اللهم آمين...


مما قرأت فلقلمي ضعف أمام صمود اهل غزه .. شاركوني الدعاء بما نستطيع

فأجسادنا ليس لها قدره.. بفعل ضعف أوطان وحكومات ..


رحمك الله ياملك فيصل ففي أيامنا هذه أحوج مانكون لحاكم مثلك..






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق