الأحد، 18 أكتوبر، 2009

أُغنية فيروز..



في حبه كنت أُبدل كلمات أغنية فيروز
بما يناسب اسمه..تغني لوطنها
وأُغني لوطني ..
,
في ليالي حبه أظل...
حالمة
هائمة
غائبة
حاضره
,
صدقت حبه وكلماته..
كانت كلمه منه تعني ألف كلمه ممن حولي
كانت ضحكه منه.. تغنيني عن مافي الدنيا من مُتع
معه كل أطباعي تتغير.. معه أنا ضعيفة دائما احتاج له
,
كم أنكرت انه يعاملني كما هن
كنت اكذب نفسي وإحساسي
كل يوم كنت أجد له عذر حتى وان لم يعتذر
لم احتاج يوما لأعذار ..أنا أحتاج له فقط
,
فقدت نفسي
خذلني
دمرني
قتــلنـي
,
ما أقسى الذي أعيش وما أعيش
كم تمنيت النوم وألا اصحي أبدا
فقد سلمت إليه نفسي
تفكيري
إحساسي
وحتى طيبتي
,
أبارك لك ياسيدي .. فقد استطعت أن
تقتلني بكلماتك..
,
,
,
(( عندك بدي أبقىء ويغيبوا الايام
اتعذب وأشقى ويامحلى العذاب
واذا انت بتتركني..
الدنيا بترجع كذبة,,
بحبك ياوطني ))

الأحد، 9 أغسطس، 2009

هذا ماأريد..

ياسيدي ..
ياعشقي الأبدي ..
ياحروفي أنا وكلماتي..
أريد حيك أن يزلزل كياني..
أن يشعلني ويطفئني
أن يذكرني وينسيني..
هل أطمع فيك ؟؟
,
أريد حبك لي وحدي
أريد حروفك لي وحدي
أريد إحساسك لي وحدي
أريد فكرك لي وحدي
أريد كل جوارحك لي.. وحدي
هل أطمع فيك؟؟
،
ألا يحق لي .. أن تكون مِلكي ومَلكي
أن تكون ملاكي الحارس
أن تكون فارسي الذي يخطفني للسعاده
أن تكون أميري كما في الروايات
أن تكون حلمي الذي يتحقق
هل أطمع فيك ؟؟
,
أحبك..
وتعبت من الكلمات
من البحث بين أنقاض الحروف
عشقك لاتحاكيه أسطوره
ولا ذكرى من تاريخ قديم
ولا رواية عشقها الملايين
لا اعرف كيف تقال كلمات الحب
ولا كيف تكتب؟؟
,
اعترف لك إني اجهل ذلك
ولكن ماأعرفه جيدا ياسيدي
بإني أعشقك ..
بإني أصدق إحساسي الطفولي
كيف تكون لي تلك الرغبة
بـأن أضل أحادثك..
أن أستمع لحديثك دون ملل
أن اشتاق لرؤية حروفك
أن أنتظر قدومك لي
أن أتمنى أن أعانقك
وان أقبلك دون خجل
,
هل أطمع فيك ؟؟
فليكن.. فببين نبضات القلب تسكن أنت وحدك..

الثلاثاء، 21 يوليو، 2009

وعدتك،،لـ/نزار قبـاني..



وعدتك أن لا أحبك ....ثم أمام القرار الكبير ...جبنت ..
وعدتك أن لا أعود ..وعدت ...وعدتك أن لا أموت إشتياقا ...ومت ..
وعدت مرارا ..وقررت أن أستقيل ... مرارا ..ولا أذكر أني إستقلت ..
وعدت بأشياء أكبر مني ...فماذا غدا ستقول الجرائد عني ..
أكيد .. ستكتب أني جننت ..أكيد ... ستكتب أني إنتحرت ...
وعدتك أن لا أكون ضعيفا ..وكنت ...
وعدتك أن لا أقول بعينيك شعرا ..وقلت ..
وعدت ...بأن لا ... وأن لا ..وأن لا ...وحين إكتشفت غبائي ...ضحكت ...
وعدتك أن لا أبالي ...بشعرك حين يمر أمامي ...وحين تدفق كالليل فوق الرصيف ...صرخت ..
وعدتك أن أتجاهل عينيك ...مهما دعاني الحنين ..وحين رأيتهما تمطران نجوما ...شهقت ..
وعدتك أن لا أوجه ..أية رسالة حب إليك ..ولكنني رغم أنفي ... كتبت ...
وعدتك أن لا أكون بأي مكان ...تكونين فيه ..وحين عرفت بأنك مدعوة للعشاء ..ذهبت ..
وعدتك أن لا أحبك ...كيف ؟... وأين ؟ ...وفي أي يوم وعدت ؟؟؟...
لقد كنت أكذب ..من شدة الصدق ...والحمدلله أني كذبت ...
وعدت بكل برود .. وكل غباء ...بإحراق كل الجسور ورائي ...
وقررت بالسر ..قتل جميع النساء ...وأعلنت حربي عليك ...وحين رأيت يديك المسالمتين ...إختجلت ...
وعدت ...بأن لا ... وأن لا ...وكانت جميع وعودي ...دخانا وبعثرته في الهواء ...
وعدتك أن لا أتلفن ليلا ...وأن لا أفكر فيك إذا تمرضين ...وأن لا أخاف عليك ....وأن لا أقدم وردا ..وأن لا أبوس يديك ..
وتلفنت ليلا على الرغم مني ...وأرسلت وردا على الرغم مني ...وبستك من بين عينيك ...حتى شبعت ...
وعدت ..بأن لا ...وأن لا ..وحين إكتشفت غبائي ...ضحكت ...
وعدت بذبحك خمسين مرة ....وحين رأيت الدماء تغطي ثيابي ..تأكدت بأني الذي ...قد ذبحت ...
فلا تأخذيني على محمل الجد ...مهما غضبت ... ومهما إنفعلت ...ومهما إشتعلت ... ومهما إنطفأت ..
لقد كنت أكذب .. من شدة الصدق ..والحمد لله أني كذبت ..
وعدتك أن أحسم الأمر فورا ..وحين رأيت الدموع ..تهرهر من مقلتيك ... إرتبكت ..
وحين رأيت الحقائب في الأرض ...أدركت أنك لا تقتلين ...بهذه السهوله ..
فأنت البلاد ... وأنت القبيله ..وأنت القصيدة قبل التكون ..أنت الطفوله ...
وعدت بإلغاء عينيك ...من دفتر ذكرياتي ..
ولم أكن أعلم ..أني ألغي حياتي ..ولم أكن أعلم أنك ...رغم الخلاف الصغير أنا ..وأنني أنت ...
وعدتك أن لا أحبك ...ياللحماقة ..ماذا بنفسي فعلت ..
لقد كنت أكذب من شدة الصدق ...والحمدلله أني كذبت ..
وعدتك أن لا أكون هنا ...بعد خمس دقائق ..ولكن إلى أين أذهب ؟؟ ..
إن الشوارع مغسولة بالمطر ...إلى أين أدخل ؟؟..إن مقاهي المدينة ...مسكونة بالضجر ..
إلى أين أبحر وحدي ؟؟...وأنت البحار ... وأنت القلوع ..وأنت السفر ...
فهل من الممكن أن أظل ...لعشر دقائق أخرى ...لحين إنقطاع المطر ...
أكيد بأني سأرحل ...بعد رحيل الغيوم ..وبعد هدوء الرياح ...وإلا فسأنزل ضيفا عليك ...إلى أن يجيء الصباح ..
.وعدتك أن لا أحبك ...مثل المجانين ...فى ... المرة الثانيةوأن لا أهاجم مثل العصافير ...أشجار تفاحك العالية ..
وأن لا أمشط شعرك ..حين تنامين ...ياقطتي الغالية ..
وعدتك أن لا أضيع ...بقية عقلي ..إذا ماسقطت على جسدي ...نجمة حافية ...
وعدت بكبح جماح جنوني ...ويسعدني أنني لا أزال ..شديد التطرف حين أحب ..تماما كما كنت ..في السنة الماضية ..
وعدتك أن لا أخبئ ...وجهي بغابات شعرك ...طيلة عام ..وأن لا أصيد المحار ...على رماد عينيك ...طيلة عام ...
فكيف أقول كلاما سخيفا ...كهذا الكلام ...وعيناك داري ...ودار سلام ..
وكيف سمحت لنفسي ...بجرح شعور الرخام ...وبيني وبينك ...خبز ... وملح ..وشدو حمام ..
وأنت البداية في كل شيء ...ومسك الختام ...
وعدتك أن لا أعود ...وعدت ...وأن لا أموت إشتياقا ....ومت...
وعدت بأشياء أكبر مني ...فماذا بنفسي فعلت ...
لقد كنت أكذب ...من شدة الصدق ..والحمد لله ...أنني كذبت ...

الجمعة، 10 يوليو، 2009

مثل الحلم..{لـ/عبدالعزيز..


مثل الحلم انا مريت لاتذكريني اليوم
عيشيني لحظة وجودي وانسيني باكر
مثل السراب مايوصله احد مثل الوهم
كلها لحظات وتنجلي ويصحينا القدر
واحلى ايام العمر لحظه نعيش فيها حلم
وبعد الحظه نصحى ونلقى الواقع امر
يروح العمر ننسى اومانذكر وماعاد يهم
نبتـسم ونضـحـك لاذكرنا مافـات ومـر
,
القصه خيال ياجمل مامضئ واحلى ايام
يروح العـمر تمـضي السنين وتسـتمـر
يااحلى الوجود راح الي راح ومابه ندم
القصـه كانت حزينه ومافيـدنا نخــتـار
هـذا مسار السفينه والمـوج يبحر لقدام
ومال السفينه مواني ومال البحر اخر

الثلاثاء، 7 يوليو، 2009

عيدهـ..


قال لي أنتِ كالعيد ..
نعم أنا عيده ..
أنا فرحه,, أنا سعادته
أنا ما يشتاق له وينتظره
أنا من يضع أرقى العطور
و يلبس الجديد للقائه
-----------
وانتظرت كل يوم أن ألقاه
وظللت أنتظر وهو يغيب ويبتعد
أي عيد هذا اللي لا يود لقائه!!
----------
عاد لي وحين عاتبته ..
قال, العيد يومين في السنة..
فانتظري يوم آخر بالتأكيد في هذا السنة..
,
,
,
,
,
و هاأنا كعادتي بسذاجتي .. انتظر هذا اليوم..

السبت، 28 مارس، 2009

لاتنساني.. للبـدر,


خريف ..
اوراقك الصفرا .. خريف ..
والضحكة الصفرا .. خريف ..
ملت .. مواعيد الوله ..
قلبك دله ..وقف .. النزيف ..
وش عاد .. لو تكذب علي ..
إكذب علي ..
ما عاد .. فرحني غزل ..
ما عاد .. عذبني امل ..
ياحب ناداك الرحيل .. رد الندا ..
إخترت عن عيني بديل .. وكان المدى ..
أعطيك .. وش عندي قليل ..
صرخة .. وصدى ..
اللي بيدي إني اذوب ..
واشتاق لك .. طيف وصور
ولو هو بيدي .. امحي الدروب ..
والغي المواني والسفر ..
وآه من السنين .. يا حبيبي ..
من اللي ما ينسى مين ..
واللي يعيش ينسى ..
ومر الزمن ليلة ..
ليله .. بعد ليله ..
اسهر .. وانادي له ..
وأحيا على .. باقي عطر..
فـ أطراف منديله ..
ويلاه ... يا ويلاه ..
قلبي أنا ويلاه .. أسهر أنادي له ..
وامر شباكه عسى .. تضوي قناديله
يا حبي اللي ذاب ..
ما للزمن أصحاب ..
صدقني ما أدري لمتى ..
إنت وانا أحباب ..
وآه من السنين
لا تنساني ..
هذا الكلام اللي بقول ..
لجل المطر .. لجل الفصول ..
لا تنساني ....

الخميس، 26 مارس، 2009

أنتَ ماأحتاج..

أوقفت مينائي عن استقبال السفن
وظللتُ أنتظر عوده تلك السفينة
لتملئ شواطئ بالحب والحنان
يا سيدي .. أعترفُ لك بإني ..

أحتاج إليك ..

فأنت الحب الذي لأجله أعيش
وأنت طفلي المدلل
أنت قلبي المتمثل بالبشر

أحتاج إليك..

أكثر من حاجه ذاك الطفل لامه
يتعلق بها ..
يشعر بالأمان معها ليس مدركا لفعله معنى

أحتاج إليك..

بنبض عاشقه تعرف الشوق محترقة
أحتاج لحنانك.. لوجودك هاهنا
بين حنايا القلب .. مطوقتك بذراعي
راسمه قبله على وجنتك

أحتاج إليك..

لتهمس لي بإنك تعشقني
لتسمعني كلمات حب لم أسمعها يوما
لم اشعر بإحساسها أبدا

يا سيدي أحتاج إليك ..

أحتاج إلى يديك لتعانقني ..
لتشعرني بالأمان الذي أحتاج
أحتاج إلى عينك لتقرأني..
لتشاركني فرحي وحزني
أحتاج لشفتيك لتقبلني..
أحتاج إلى قلبك ليحتويني ..
لنمضي العمر سويه ..
رجائي ياسيدي..

لا تتركني وحيده.. مللتُ الوحدة والتكبر
مللت ما أعيش فيه .. أُريد عالمك المجنون
أُريدك لي .. فأنتَ ما أحتاج ..

السبت، 14 فبراير، 2009

حُبهـ حقيقهـ..





أنا ملكت قلوب الكثير..
وسخرت من حُب الكثير
رفضت كل معاني الحب
رفضت وجوده بحياتي..
حُب من حولي كان يكفيني
نعم.. يكفيني لعُمري الباقي..




وجاء هو,,
جاء إلي كعاشق من عصر قديم
جاء و جعلني أعرف الشوق..
أعرف ألم الإنتظار,,
وأعرف .. الحب!!
ولكن ..
هو..
لايُصدق حُب أحتويه..


فمتى سيفهم بإن ..
حُبهـ حقيقه .. أعيشها كل يووم
حُبهـ حلم .. أحلم به كل ليله
حُبهـ خياال.. أعيشه في كل ساعه
حُبهـ أسطوره لاتنافسها حكايات عاشقين

........
أصبح جُنونه يجتاحني يملكني ويأسرني
يأخذني لدنيا لايوجد بها أحد سوى طيفه..



أُحبــك
أُحبـــــك
أُحبــــــك

هل سيفهم يوم هذا الحب!!
أم سيضل بفكرهـ قديم..
حيث القيود والشك والغيره..
حيث الحقيقه وهم ,, والوهم حقيقه..
حيث لا للحُب مكان ولا للعشاق لقاء
حيث عالم يسكنه الرفض لكل تلك المشاعر الجميله..
فاأي نهايه ستكتب لعشقي وقلبه...!!

في زمني..


كثيراً حدثوني بإن الزمان لن يكون لي كغيري..
كنت أظن بإن الأقوال لايتبعها الا أقوال..

فا أنا أقوى من ذلك,,

أنا من تمسك النجوم بيديها
وتلمس بروده المياه فتدفيها
وتلمس تلك الشمس لتحتضنها..

ولكن مع مرور الأيام .. والشهور
رأيت مايكفيني لإدرك معنى الجرح و الألم..
رأيت مايجعل عمر الواحد وعشرون حافلا
رأيت مايجعلني أقتنع..
بإن قوقعتي في بحر أيامنا
أجمل من شواطئنا المبهرجه..
حيث حريتنا تُقيد.. وتُأسر كل يوم
حيث أمنياتنا تظل أمنيات حتى وإن كَبرنا
حيث تكون شروطي وقيودي
حيث إستسلامي..

أُريد فقط أن أودع حياتي بقبله صغيره
وأمنيه لمستقبل أفضل..(w)

الأحد، 18 يناير، 2009

وأعلنتُ إستسلامي..


أعتقد بإن قلمي سيتوقف..
فقد تعبت من البوح والكتمان ..
تعبت من لعبه الأيام .. ولعبه الإدعاء
فقد تعبت القيود ,, وأن أكون الدميه
بين يدي من يملك خياراتي وعواطفي..

كنت أظن بإن هناك إكتئاب قد إجتاحني

ولكن اليوم فقط أيقنت بإني أقفلتُ أبوابي
ولا أسمع سوى صوت موسيقى هادئه
تأخدني لعالم الخيال والجنان..
نعم فقدتُ أملي وأعلنتُ إستسلامي
مع تحيه لمن لعبَ بأقداري ..
وأخذ دورٌ في حياتي مُدعيا حبا وخوفا
وجعلني أُمثل كل معاني الضعف والدموع
وأن أكون بلا رأي أو قرار..

الجمعة، 9 يناير، 2009

كلماتي...


(( أحن إليه.. ))
كم أحن لتلك الكلمات الحنونه..
لتلك الكلمات الحبيبه..
حتى الكلمات الجارحه
الكلمات الفارغه..
يكفيني بان اعرف ان مايخطه لي
يخطه لي وحدي..
لايقرأهـ شخص سواي..
-------------------------------
(( حبيـبي ))
حبيبي هو..
رجل يراني ولا يراني..
يحبني وينسى امر عاطفتي
يراقصني في مواعيده ..
مره يثور ويغمرني شوقا
ومره ينسى موعد لقاء كلماتنا
لم أفهمه ولن أفهمه ..
--------------------------------
(( هو و أنا..))
في الثامنه عشر.. عرفتـه
في التاسعه عشر .. قبلت إضافته لحياتي
في العشرين... أحبـبـتـــــه
في الواحد وعشرين ..أحرقنـي شوقا
في الثاني والعشرين..
وضعت خياراتي ..
إما أنه قد هجرني
أو سوف يودعني بقبلة صغيرة
أو يوقظ نبضات حبنا لتعيش طوويلا وأبداً..
--------------------------------